صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار النوادي والجمعيات, العام » المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الاشورية يؤكد على دعمه لمطالب المتظاهرين ويدعو للاستجابة لها/THE POLITICAL BUREAU OF THE ASSYRIAN DEMOCRATIC MOVEMENT AFFIRMS ITS SUPPORT FOR THE DEMANDS OF THE DEMONSTRATORS AND CALLS FOR A RESPONSE

نينوى.نو/عن/زوعا اورغ/ بغداد

يشهد العراق منذ اكثر من شهر مظاهرات مطلبية سلمية واسعة في عدة محافظات في الوسط والجنوب، وتأتي هذه المظاهرات كرد فعل طبيعي على المعاناة الشعبية العميقة جراء فقدان الخدمات والفساد الكبير المستشري في كل مفاصل الدولة المقيدة ببعض القوى السياسية ومليشياتها، وكذلك المحسوبية والمنسوبية وفقدان الأمل بالمستقبل الامن والعيش الكريم لدى قطاعات كبيرة من الشعب العراقي.

إننا اذ نشير الى موقفنا السباق في بداية تشرين الأول الماضي بخصوص المظاهرات، فإننا نعيد التأكيد على دعمنا ومساندتنا للمطالب الحقة التي خرج المتظاهرون السلميون للمطالبة بها، ونشجب العنف المفرط الذي ادى الى سقوط ضحايا من المتظاهرين السلميين وقوى الامن.

وإن العملية السياسية باتت تشهد تراجعاً مستمرا وكبيرا عن مساراتها الصحيحة وعن الأسس الديمقراطية التي قامت عليها وتفشى الفساد، وغمط فاضح للحقوق الاساسية للشعب العراقي بمختلف مكوناته الاصلية والتي ضمنها الدستور، وبالاخص الاقليات التي تعرضت للتهجير والابادة الجماعية والأستيلاء على ممتلكاتها وعقاراتها أمام أنظار الحكومة، والإصرار على المحاصصة الحزبية والطائفية المقيتة والابتعاد عن المنطق السليم والحكم الرشيد.

اننا ندعو الحكومة الاستجابة الفورية لمطالب المتظاهرين وحقن الدماء العراقية الغالية حفاظا على المواطن ومصير الوطن، مؤكدين على حتمية الاستجابة للمطالب المشروعة من الانتخابات البرلمانية المبكرة والتهيئة العاجلة لها من تعديل قانون الانتخابات والمفوضية والتعديلات الدستورية التي تلبي مطالب كل  العراقيين لدرء الفتنه والبدء في اصلاحات حقيقية وفي مقدمتها محاربة الفساد وملاحقة المفسدين واستعادة الاموال العامة المنهوبة ودون استثناء او حصانة لاحد.

ختاما نحيي دور المتظاهرين السلميين في الضغط على الكتل السياسية لتعجيل تنفيذ التشريعات والاجراءات التنفيذية، مناشدين اياهم الحذر من الجماعات التي تستهدف الممتلكات العامة والخاصة بهدف تحريف مسارات التظاهرات لتنفيذ اجندات تسئ الى المتظاهر السلمي والمصالح الوطنية العليا وتقود الى زرع الفتنة والفوضى في البلاد، كما ونقيم دور قوى الامن في حماية المتظاهرين السلميين ونطالبها بالاسراع في كشف المندسين الذين استهدفوا المتظاهرين وتقديمهم للعدالة.

المجد للشهداء الابرار والشفاء العاجل للجرحى

عاش العراق

بغداد ٧ تشرين الثاني ٢٠١٩

المكتب السياسي

الحركة الديمقراطية الآشورية

Zowaa.org / Baghdad

Iraq has been witnessing more than a month of peaceful demonstrations in several governorates, particularly in the country’s center and south. The demonstrations come as a natural reaction to the deep suffering caused by poor services and immense corruption present in all of the state bodies by some political forces and militias. This includes favoritism, political affiliation, loss of hope for future security, and living standards among the Iraqi people.

We are reaffirming our stance since early October regarding the demonstrations: we support the true demands of the peaceful demonstrators and deplore the excessive use of violence that has resulted in the deaths of demonstrators and security forces.

The political process is witnessing a continuous and significant retreat from its democratic foundations, with rampant corruption and blatant disregard for the fundamental rights the Constitution guarantees to the Iraqi people: in particular the minorities who have faced displacement, genocide, and seizure of property before the eyes of the government, and insist on partisan and sectarian abhorrent quotas and move away from common sense and wise governance.

We call on the government to promptly respond to the demands of the demonstrators and stop the shedding of precious Iraqi blood to preserve the citizens and the fate of the homeland. We stress the need to respond to the legitimate demands in early parliamentary elections; to urgently prepare the amendment of the electoral law and commission and constitutional amendments that meet the demands of all Iraqis, to ward off strife and begin real reforms; and above all, to fight corruption, prosecute corrupters, and recover looted public funds, without exception or immunity for anyone.

In conclusion, we applaud the role of peaceful demonstrators in pressuring the political blocs to accelerate the implementation of legislation and executive procedures, and we call on them to beware of groups that target public and private property in order to distort the demonstration’s paths, implement agendas that are against the peaceful protesters and high national interests, and lead to sowing discord and chaos in the country. We thank the security forces for protecting the peaceful demonstrators and we call on them to expedite the detection of vandals who targeted the demonstrators and bring them to justice.

Glory to the righteous martyrs, and the speedy recovery of the wounded.

Long live Iraq

Baghdad, November 7, 2019

Political Bureau

Assyrian Democratic Movement

اكتب تعليق

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی