(نينوى.نو/متابعات)حسم التعادل السلبي مواجهة منتخبي العراق وضيفه البحريني في الجولة الخامسة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي آسيا والعالم، والتي جرت مساء اليوم الثلاثاء، على ملعب عمان الدولي.

لم يقدم المنتخبان مستوى مقنع في الشوط الأول من المباراة وغلب طابع الحذر على الأداء، نظرا لأهمية المباراة، مع بعض المحاولات الخجولة.

وجاءت أولى محاولات المنتخب العراقي عبر همام طارق إلا أنها علت العارضة في الدقيقة التاسعة، ورد لاعب المنتخب البحريني عبد الله يوسف بكرة مماثلة.

فيما غابت الخطورة على المرميين ولم يقدم أي من المنتخبين الأداء المنتظر، ولجأ إلى تأمين الخط الخلفي وانتظار الخطأ من دفاعات المنافس لكن الانضباط كان حاضرا لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبرغم التحسن الواضح على أداء منتخب العراق إلا أن البحرين مالت إلى التكتل الدفاعي وعدم المجازفة بالتقدم إلى الأمام، ما ضيق المساحات على منتخب أسود الرافدين، الذي بحث طيلة الشوط الثاني عن منفذ لهز الشباك.

وحاول المنتخب العراقي عن طريق أمجد عطوان لكنه سدد الكرة فوق العارضة وحاول المهاجم مهندي علي برأسية مرت بجوار القائم، فيما اقتصرت محاولات البحرين في الشوط الثاني على محاولة واحدة من ركلة حرة نفذها عبد الله يوسف مرت فوق العارضة في الدقيقة 69 من المباراة.

ورد قائم مرمى البحريني أخطر محاولات المباراة  في الدقيقة 85 بعد تمريرة من أمجد عطوان ليسددها البديل علاء عباس، ولم تثمر المحاولات العراقية، فيما سعى المنتخب البحريني لهدر الوقت بقناعة منه لخطف نقط التعادل لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

 

ورفع منتخب العراق رصيده إلى 11 نقطة في صدارة الترتيب، والبحرين إلى النقطة 9 بالمركز الثاني.