صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » المقالات ادبية-وثقافية » شكرا للبطريركيه  على ردها التوضيحي و نعم لمقترح تشكيل خلية أزمه / شوكت توسا

نينوى.نو/ شوكت توسا
في السابع من كانون الثاني 2020  نشرنا مقالا بعنوان ( دعوة غبطته لتشكيل تجمع مسيحي سياسي ومدى ملاءمتها مع الواقع القائم), فيه  ابديت رأيي الشخصي حصراً حول مدى ملاءمة اطلاق الدعوه في الظرف العراقي الحالي ولم اكن مهتمافي مقالي بمسألة تدخل رجل الدين في السياسه , ولا بمن سيقود التحالف المسيحي المزعوم لان ذلك لم  يكن موضوع مقالي.
وفي  العاشر من الشهر ذاته, ردت البطريركيه  مشكوره , مضيفة ًفي توضيحاتها    تصحيح  مفاده مقترح تشكيل خلية أزمه , مقترح جدا مقبول و  خير ما يمكن ان  تتبناه نخب شعبنا  المثقفه والسياسيه  في مثل هذه الايام  التي تحتم على  الجميع ترك الخلافات  جانبا  والاسراع  في تبني  المقترح  الذي  لو تم تنفيذه  بتجرد والتزام , فإن مردوداته حتما ستكون  ايجابيه  ويا حبذا لو تتم دراسة الموضوع  بعجاله للخروج بآلية تكفل نجاح الفكره بالاستفاده ممن يمتلكون  استعدادية الاستجابه الطوعيه للعمل مجانا من  اجل شعبنا, ومن اجل إنجاح المقترح , يُفضّل ان  تمنح الفرصه الاكبر لكفاءات مثقفينا المدنيين المستقلين , والبطريركيه  بحكم سهولة  تواصلها مع الرعيه ستكون مشكوره  لو بادرت بالتعاون مع بقية المؤسسات التابعه لشعبنا  في تسهيل عملية نشر الفكره  من اجل بلورة إجماع  شعبي بنسبه مقبوله على اختيار اشخاص مؤهلين للعمل في  هذه الخليه كمتطوعين  يحددون واجباتهم ومهماتهم بأنفسهم ويوزعونها فيما بينهم اثناء  لقاءهم الأولي  .
أختم كلامي بتذكير الاخوه الذين يعتقدون واهمين باننا نكتب فقط من اجل النقد او من اجل فرض مقاصد خارج سياق مصلحة شعبنا,والآن ارجو منهم التأمل قليلا في نتيجة النقد  الهادف رغم تواضعه  لكنه من اجل الأصلح.
تحياتي

© 2020 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی