صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » الصحة & المطبخ, العام » قلق من صعوبة السيطرة على كورونا

People wearing protective masks arrive at Beijing railway station to head home for the Lunar New Year on January 21, 2020. – China has confirmed human-to-human transmission in the outbreak of a new SARS-like virus as the number of cases soared and the World Health Organization said it would consider declaring an international public health emergency. (Photo by NICOLAS ASFOURI / AFP)

قلق من صعوبة السيطرة على كورونا

(نينوى.نو/وكالات)ذكر تحليلان علميان منفصلان أن أي شخص مصاب بفيروس كورونا ينقل هذا المرض إلى ما بين شخصين وثلاثة أشخاص في المتوسط بمعدل العدوى الحالي.

وقال العلماء الذين أجروا هذه الدراسات إن استمرار تفشي المرض بهذه الوتيرة يعتمد على كفاءة إجراءات الحد منه. ولكن يجب أن توقف إجراءات السيطرة على المرض انتقال العدوى في ما لا يقل عن 60% من الحالات حتى يمكن احتواء الوباء ووقف انتقال العدوى.

مستشفى في الصين لمعالجة ضحايا كورونا (رويترز)
مستشفى في الصين لمعالجة ضحايا كورونا (رويترز)
وقال نيل فيرجسون أخصائي الأمراض المعدية في أمبريال كوليدج بلندن، والذي شارك في رئاسة إحدى الدراسات “ليس من الواضح في الوقت الحالي ما إذا كان يمكن احتواء هذا التفشي داخل الصين”.

انتشار الوباء بلا توقف
ويشير فريق فيرجسون إلى أن أربعة آلاف شخص في ووهان أصيبوا بالفيروس بالفعل بحلول 18 يناير/ كانون الثاني، وإن كل مصاب ينقل العدوى إلى اثنين أو ثلاثة في المتوسط.

وقال العلماء “إذا استمر انتشار الوباء بلا توقف في ووهان نتوقع أن يصبح أكبر بكثير بحلول الرابع من فبراير”. وقدروا أن يبلغ عدد المصابين بالمرض في مدينة ووهان الواقعة بوسط الصين، والتي بدأ ظهور الفيروس فيها في ديسمبر/ كانون الأول نحو 190 ألف شخص بحلول الرابع من فبراير/ شباط.

وقالت راينا ماكنتاير، رئيسة برنامج أبحاث الأمن البيولوجي في معهد كيربي بجامعة نيو ساوث ويلز في أستراليا، السبت، إن اتساع نطاق العدوى في الأيام الأخيرة أمر يثير قلقا كبيرا. وأضافت “كلما امتدت الإصابة إلى مناطق أخرى من الصين زاد خطر انتشارها عالميا”.

وأكدت أستراليا وهي مقصد شعبي للزائرين من الصين أول أربع حالات إصابة بالفيروس في مسافرين قادمين من الصين وكلهم زاروا ووهان.

وقالت ماكنتاير “ما نحتاجه هو نشر قدر أكبر من البيانات بشأن عوامل الخطر والعدوى وفترة الحضانة وعلم الأوبئة حتى نستطيع معرفة أكثر الإجراءات ملاءمة للحد من المرض”.

تعرف على “نقطة الصفر” لانتشار الفيروس الصيني الخطير

كد متحدث باسم منظمة الصحة العالمية (WHO) أن فيروس كورونا، الذي اكتُشف في مدينة ووهان الصينية مع ظهور حالات في اليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية، يطابق معالم مرض “إكس” الغامض.

وفرضت الصين الحجر الصحي على ملايين الأفراد في 3 مدن واقعة في مركز تفشي المرض، الذي أودى بحياة 18 فردا وأصاب أكثر من 630 شخصا. وتعمل السلطات في جميع أنحاء العالم بشكل يائس لمنع وقوع وباء عالمي. ويسعى المسؤولون الصحيون بنشاط لتسريع عملية تطوير علاج فعال للمرض الناشئ، بالإضافة إلى أمراض أخرى مماثلة.

وعقدت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق من هذا الأسبوع، لجنة طوارئ حول المرض، بمقرها في جنيف.

ويجتمع خبراء المنظمة مرة أخرى اليوم، وحذروا من أن يصبح الفيروس حالة طوارئ عالمية للصحة العامة.


كشف “المصدر” المسؤول عن انتقال الفيروس الصيني القاتل إلى البشر
وفي حديثه مع موقع “إكسبريس”، قال طارق جاساريفيتش، المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية: “من الممارسات الشائعة أن يسمى أحد الأمراض الناشئة، مثل فيروس كورونا الجديد الذي حُدّد مؤخرا، المرض “إكس”. وتعامل علماء الأوبئة مع المرض “إكس” في الماضي، وتعلموا من تجربتهم السابقة لتحسين وتعزيز طرق الكشف ومراقبة مسببات الأمراض غير المعروفة”.

وقال جاساريفيتش إن هوية المرض “إكس” تتطور باستمرار، وتمثل اسم المسبب الذي يمكن أن يُحدث وباء دوليا خطيرا.

وانتشر فيروس كورونا الجديد إلى الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان وسنغافورة وفيتنام وتايلاند وتايوان. وتجري الآن إجراءات الفحص في 5 مطارات أمريكية، بما في ذلك نيويورك ولوس أنجلوس وسان فرانسيسكو، لمراقبة الوافدين من ووهان الصينية.

وفي الوقت نفسه، حذر البروفيسور يورغين هاس، رئيس قسم طب العدوى في جامعة إدنبرة، من احتمال أن تكون هناك “حالات أخرى كثيرة” لفيروس كورونا المشتبه به في جميع أنحاء المملكة المتحدة، بعد خضوع 4 أشخاص لاختبارات في إسكتلندا.

الصحة العالمية: من المبكر إعلان حالة طوارئ حول فيروس كورونا

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم ، أنه “من المبكر إعلان حالة طوارئ صحية عامة على نطاق دولي” حول فيروس كورونا، الذي ظهر في الصين.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدحانوم غيبريسوس، في مدينة جنيف السويسرية.

وأوضح أن المنظمة تتابع عن قرب كل مستجد حول فيروس كورونا الجديد.

وأضاف أنّ “عدم إعلاننا لحالة طوارئ صحية لا يعني أن منظمة الصحة العالمية لا تأخذ الموضوع على محمل الجد”.

والثلاثاء، حذر خبراء صحة في جامعة هونغ كونغ، من انتشار المرض “الغامض” سريعا في الصين، بعد أن ظهر في مقاطعة “خوبي”، وسط البلاد.

وبحسب معطيات منصة “التطورات الفورية لوباء فيروس كورونا الجديد في الصين”، الصادر الخميس، ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا الجديد في البلاد إلى 639 حالة.

© 2020 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی