صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام » تاركين وراءهم ثلاثة اطفال… وفاة زوجين كلدانيين بفيروس كورونا في ديتروت الامريكية


نينوى.نو/عن/عنكاوا كوم / ديترويت فري برس

قبل نحو عامين ، اشترت ندى نيسان وزوجها نمير أيرم منزلهما الأول في منطقة Sterling Heights بديترويت.
كان المنزل المتواضع الحجم الذي أحب نيسان أن يعتني به، جزءا من الحلم الأمريكي، في مدينة استقر فيها العديد من المسيحيين الأمريكيين العراقيين في السنوات الأخيرة.

وكان الزوجان وأطفالهما الثلاثة قد فروا من داعش في العراق عام 2012. وبعد سنوات من الكفاح في مشيغان، تمكنوا من ايجاد عملاً ثابتًا في المدينة حيث بدأت مرحلة جديدة في حياتهم.

الآن توفي كلا الوالدين بفيروس كورونا، تاركين وراءهم أطفالهم، الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 18 و 20.

توفيت نيسان عن عمر يناهز 46 عامًا في 21 أبريل في مستشفى أسينسيون ماكومب أوكلاند في منطقة وارن وزوجها، أيرم، توفي بعد ذلك بثلاثة أسابيع عن عمر ناهز 52 عامًا في مستشفى جامعي في منطقة آن أربور ، ووفقًا لصديقة العائلة زينا عتيشا فإن اي من الزوجين لم يعان من مشاكل طبية خطيرة قبل إصابتهما بالفيروس التاجي.

وقالت عتيشا التي تدير سلسلة مطاعم Sahara في مترو ديترويت ، “إنه الان اطفالهم الان في وضع صعب للغاية”.

وكان لوفاتهم وقع كبير على أطفالهم واصدقائهم حول العالم، من فرنسا إلى العراق.
في مترو ديترويت، تمكن الكلدان وهم من الكاثوليك العراقيين، من دعم الأسرة، بالتعاون مع مؤسسة “United Community Family Services/Chaldean American Ladies of Charity” من الناحية المالية وغيرها من المساعدات للأطفال. لقد جمع موقع GoFund me الذي أنشأته Attisha لمساعدتهم أكثر من 210،000 دولار حتى يوم الأربعاء. كما قامت مجموعة السيدات الكلدانيات بجهود كبيرة لجمع التبرعات.

اكتب تعليق

© 2020 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی