صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » المقالات ادبية-وثقافية » لماذا معظم قديسي كنائسنا من الاجانب ؟اخيقر يوخنا

ابو سنحاريب

لعل من اهم المزايا التي ينفرد بها شعبنا روحانيا مسيحيا ، هو انه يعتبر من اقدم الشعوب التي اعتنقت المسيحية نظرا لتواجد اعداد كبيرةمن اليهود في بلاد ما بين النهرين واطرافها . كما ان مبشري كنائسنا اجادوا في نشر المسيحية للعديد من الدول والشعوب البعيدة .

ورغم كل التضحيات الكبيرة التي قدمها مسيحيو شعبنا من اجل ايمانهم الصادق فقد افتقر تاريخهم في ذكر اباء روحانيين قد جسدواالقداسة بكل معانيها في سيرتهم  الروحانية وربما قاموا بمعجزات كبيرة استحقوا او كان من الاصح ان يخلد ذكرهم  كقديسين الا انهمانحرموا منها كذكرى باسمائهم لدى كنائسنا   .

وقد تكون هناك اسباب عدة لحصول ذلك الغبن بحق قديسي شعبنا منها وقوع الوطن وشعبنا باسره تحت نير الاقوام الغازية التي تعاقبتعلى احتلال الوطن باسره اضافة الى انضمام البعض من ابناء الاقوام الاخرى الى كنائسنا مما اسهم في فرض انفسهم على ادارةكنائسنا .

فالملاحظ  حاليا ان اسماء معظم القديسين الذين تقام لهم المزارات او الاحتفالات الدينية هم من الاقوام الاخرى من الفرس والاوربيين وغيرهم.

وهنا يبرز السؤال لماذا لا يتم البحث في تاريخ كنائسنا وايجاد اسماء من روادها من ابناء شعبنا  ممن يصح ان يعتبروا قديسين  أسوة  بالبقية ؟

© 2020 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی