صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » المقالات ادبية-وثقافية » قصة / الفقيد الاشوري (زيا خوشابا هرمز ) من مواليد 1955 مسقط الرأس،جالك

إيف يلدا خائي

إيف يلدا خائي

خالي الفقيد الاشوري (زيا خوشابا هرمز ) من مواليد ١٩٥٥ مسقط الرأس،جالك الاشورية فقيد الحرب العراقية والإيرانية. تأريخ الفقدان ١٩٨٢ في حرب شرق البصرة/المهنه سائق الدبابه/الفقيد/ اجلالا لارواح الشهداء الأبطال، تغيب الشمس خجلا ليس هناك بكلمة أن تصف الشهيد يسارع في ساحة المعركه لقتال أعداء الوطن تستذکر کل شهید العراق کذکری ایام ولادتهم واستشهادهم وان لا ننسا الجلادين الذین قتلوهم، الفقيد إضافة إلى اللغة الاشوريه يتقن خمس لغات أخرى(عربي، كردي،تركي، إيراني، انگلیزی ).من الحوادث التی وقعت فی حیاته وهو فی الخدمه الاحتیاط العسکری، ،کانت اجازته منتهیه بعدد ایام/كان بصحبة أصدقائه في أحد نوادي ببغداد/ جاء قسم من الانضباط العسكري بدأ بالكلام معه جاوبهم باللغة الانجليزية تركه ظننا منهم إنه أجنبي/في سنة ١٩٨١ وقع في الكمين الإيراني بدأ يتكلم لغتهم الإيرانیه أيضا اخلو سبيله/كان سباحا ماهرا،،أصدقائه لقب بالسباح الخارق في الجيش انقذ الكثير من أصدقاء الفرقة وحدته// اما في القريه جالك فی السباحه کان منافسه((الاب الشهيد

القس شمعون شليمون ب كوجا )) المنافسه كانت تجري فی خاورا، لا أحد كان يستطيع ينزل لعقر الخاورا، ،(گرد شیبا)لانه عمیق جدا الاثنین کانا یجیدو السباحه في وقتهم (الاب الشهید شمعون شلیمون )الذی تم اعدامه من قبل النظام السابق اعدم شنقا حتى الموت مع عدد من شباب الاشوريين،،الحدث الأهم المنتظر اللقاء في حياة/خالي زيا هو بعد الإجازة الأخيرة وذهابه للحرب. کانت زوجته حاملة بابنتها، ولدت الطفله(اتور ) وكبرت تجاوزت العشر سنوات والعشرين كبرت اتور وتزوجت،، وعلى امل اللقاء لتتحظن والدها، زيا وتشم رائحة الابوه الذی فقدته ولکن لا امل بذلك، // ألله يرحم الشهداء أبناء أمتنا الاشورية أولا . وشهداء العراق ثانيا.

1 تعليقات

  1. يقول Gabriel:

    رحم الله الشهيد زيا خوشابا وكافة شهداء امتنا

© 2020 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی