صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبارالرياضة, العام » رونالدو يعيد يوفنتوس إلى سكة الانتصارات والثأر من لاتسيو

مهاجم يوفنتوس الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو يحتفل بهزه شباك لاتسيو (2-1) في الدوري الإيطالي في 20 تموز/يوليو 2020.

مهاجم يوفنتوس الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو يحتفل بهزه شباك لاتسيو (2-1) في الدوري الإيطالي في 20 تموز/يوليو 2020.|

نينوى.نو/ عن/ ايلاف روما: قاد المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس إلى استعادة سكة الانتصارات والثأر من ضيفه لاتسيو بتسجيله هدفي الفوز (2-1) على ملعب “أليانز ستاديوم” في تورينو في قمة وختام المرحلة المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وسجل رونالدو هدفيه في الدقيقتين 51 من ركلة جزاء و54، وضرب عصفورين بحجر واحد بلحاقه بتشيرو إيموبيلي، مسجل الهدف الوحيد للاتسيو (83 من ركلة جزاء)، إلى صدارة لائحة الهدافين برصيد 30 هدفا، وعزز حظوظ فريقه بالتتويج باللقب التاسع على التوالي.

واستغل يوفنتوس جيدا تعثر مطارديه المباشرين انتر ميلان الثاني امام مضيفه روما 2-2 الأحد، وأتالانتا الثالث أمام مضيفه فيرونا 1-1 السبت، فوسع الفارق بينه وبين الأول إلى ثماني نقاط والثاني إلى تسع نقاط قبل أربع مراحل على نهاية الموسم.

وهو الفوز الـ25 ليوفنتوس هذا الموسم والأول في مبارياته الأربع الأخيرة بعد الخسارة امام ميلان 2-4 والتعادل مع اتالانتا 2-2 وساسوولو 3-3.

ورد يوفنتوس الاعتبار لخسارته أمام لاتسيو مرتين هذا الموسم وبنتيجة واحدة 1-3 في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري في السابع من ديسمبر الماضي على الملعب الأولمبي في روما، والكأس السوبر الإيطالية في الرياض في 22 من الشهر ذاته.

في المقابل، تلقى لاتسيو لضربة قاضية في مسعاه للفوز بلقب الدوري للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ عام 2000، بعدما واصل نزيف النقاط بتعرضه للخسارة الرابعة في مبارياته الخمس الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز، فتجمد رصيده عند 69 نقطة في المركز الرابع بفارق 11 نقطة خلف يوفنتوس.

© 2020 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی