You Are Here: Home » اخبارالرياضة, العام » أبرز محطات مسيرة رونالدو مع منتخب البرتغال

نينوى.نو/عن/لشبونة: «الشرق الأوسط أونلاين»

يضع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نصب عينيه رقم الإيراني علي دائي القياسي في الأهداف الدولية البالغ 109 أهداف بعد ثنائيته في فوز البرتغال 2 – 1 على السويد في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، أمس الثلاثاء، ليصل إلى 101 هدف مع منتخب بلاده.
وقال رونالدو: «نجحت في تجاوز 100 هدف والآن أسعى للرقم القياسي… إنها خطوة بخطوة… لست مهووساً بهذا الأمر لكن الأرقام القياسية تأتي بطريقة طبيعية»، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
وفيما يلي حقائق عن مسيرة كريستيانو رونالدو مع منتخب البرتغال لكرة القدم:
– شارك في مباراته الدولية الأولى خلال الانتصار 1 – صفر على كازاخستان ودياً في أغسطس (آب) 2003.
– اختير ضمن تشكيلة البرتغال في بطولة أوروبا 2004 التي استضافتها بلاده. أحرز هدفه الدولي الأول في المباراة الافتتاحية التي انتهت بالخسارة 2 – 1 أمام اليونان. ساعد البرتغال على التأهل للنهائي وهز الشباك مرة أخرى في الدور قبل النهائي أمام هولندا قبل الخسارة أمام المنتخب اليوناني في النهائي.
– خاض مباراته الأولى في كأس العالم في نهائيات 2006 بألمانيا. هز الشباك خلال الفوز 2 – صفر على إيران وقاد البرتغال إلى الدور قبل النهائي حيث خسرت أمام فرنسا.
– قاد البرتغال إلى دور الثمانية في بطولة أوروبا 2008، وسجل في الفوز 3 – 1 على جمهورية التشيك.
– خرجت البرتغال من دور الستة عشر في كأس العالم 2010 على يد إسبانيا وبصق رونالدو على مصور تلفزيوني أثناء مغادرته الملعب. أنهى مشواره في كأس العالم بهدف واحد سجله خلال الانتصار 7 – صفر على كوريا الشمالية

– ساعد البرتغال على بلوغ قبل نهائي بطولة أوروبا 2012 حيث خرجت مرة أخرى أمام إسبانيا لكن بركلات الترجيح هذه المرة. كان ترتيب رونالدو الأخير في ركلات الترجيح لكنه لم ينفذ محاولته لأن البرتغال كانت قد خسرت قبلها. أنهى البطولة بثلاثة أهداف.
– أحرز ثلاثية في ملحق تصفيات كأس العالم ضد السويد ليمنح البرتغال الفوز 3 – 2 وهي نتيجة قادت بلاده إلى النهائيات في العام التالي (2014) بالبرازيل.
– في مارس (آذار) 2014 تجاوز حصيلة باوليتا التي تبلغ 47 هدفاً ليصبح الهداف التاريخي لمنتخب البرتغال.
– وصل رونالدو إلى كأس العالم وهو يعاني من إصابة في الركبة. خسرت البرتغال مباراتها الأولى 4 – صفر أمام ألمانيا وخرجت من دور المجموعات. سجل هدفاً واحداً خلال الفوز 2 – 1 على غانا.
– قاد البرتغال للفوز ببطولة أوروبا 2016 وهو أول لقب كبير في تاريخها. وبعد أن أهدر ركلة جزاء في التعادل بدون أهداف مع النمسا، سجل رونالدو هدفين في التعادل 3 – 3 مع المجر ليقود بلاده للتأهل بصعوبة لأدوار خروج المهزوم. كما هز الشباك في الدور قبل النهائي أمام ويلز. غادر الملعب مصاباً بعد 25 دقيقة من المباراة النهائية ضد فرنسا بعد عرقلة من ديميتري باييه وأمضى بقية الوقت خارج خطوط الملعب لإثارة حماس فريقه الذي انتصر 1 – صفر.
– أحرز 15 هدفاً في تصفيات كأس العالم 2018 لتفوز البرتغال بصدارة مجموعتها.
– سجل ثلاثية في مباراة البرتغال الأولى بكأس العالم أمام إسبانيا من بينها هدف من ركلة حرة في الدقيقة 88 منح فريقه التعادل 3 – 3، ليصبح رابع لاعب يهز الشباك في أربع نسخ لكأس العالم. أحرز هدفه الدولي 85 ضد المغرب ليصبح الهداف التاريخي لأوروبا على المستوى الدولي لكنه أضاع ركلة جزاء في التعادل 1 – 1 مع إيران. خسرت البرتغال أمام أوروجواي في دور الستة عشر.
– أحرز ثلاثة أهداف ضد سويسرا ليقود البرتغال للفوز بالنسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية في 2019.
– سجل أربعة أهداف في الانتصار 5 – 1 على ليتوانيا في تصفيات بطولة أوروبا في أكتوبر (تشرين الأول) 2019. أحرز ثلاثة أهداف أخرى، وهي الثلاثية التاسعة له على المستوى الدولي، في مباراة الإياب في الشهر التالي ورفع رصيده مع البرتغال إلى 99 هدفاً بعد أن سجل قرب النهاية خلال الفوز 2 – صفر على لوكسمبورج وهي نتيجة قادت المنتخب البرتغالي للتأهل إلى بطولة أوروبا 2020.
– سجل هدفين في الانتصار 2 – صفر خارج الديار على السويد في دوري الأمم الأوروبية ليصبح ثاني لاعب فقط يتجاوز حاجز المائة هدف على المستوى الدولي بعد الإيراني علي دائي (109).

© 2020 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی