You Are Here: Home » اخبار النوادي والجمعيات, التعازي, العام » وداعا .. وفاة الاب العلامة ألبير ابونا السبت ٤-١٢-٢٠٢١، مدينة عينكاوة-أربيل، العراق.

وداعا ..
وفاة الاب العلامة ألبير ابونا
السبت ٤-١٢-٢٠٢١، مدينة عينكاوة-أربيل، العراق.

الراحة الأبدية أعطه يا رب ونورك الدائم فيشرق عليه.

السيرة الذاتية
(منقول من صفحة البطريركية الكلدانية):

توفي الاب البير في مستشفى مريمانه العائد الى ابرشية اربيل حيث كان يرقد منذ بضعة اشهر للمعالجة.

ولد الاب البير ( يوسف) سنة 1928 من ميناس يلدا ابونا وكاترينة عبد الاحد جزراوي في بلدة فيشخابور/ قضاء زاخو.

تلقى دروسه الاولى في بلدته، ثم في زاخو. بعده دخل معهد مار يوحنا الحبيب الكهنوتي لمتابعة الدروس الكنسية ورسم كاهنا في 17 حزيران 1951.

مارس الاب البير الخدمة في قرى زاخو، ثم استدعي لتعليم اللغة السريانية – الكلدانية وادابها في معهد مار يوحنا الحبيب سنة 1955. وبقي فيه الى سنة 1973 حيث نقل الى بغداد وخدم في كنائسها الى ان بلغ سن التقاعد سنة 2009 فذهب اولا الى كركوك ثم استقر في مطرانية اربيل 2010.
كتب الاب البير وترجم أكثر من 150 كتابا فترك مكتبة زاخرة بالتراث المشرقي والعلوم الكنسية.
ودرس على يده البطريرك ساكو والعديد من الاساقفة والكهنة الكلدان والسريان.
كان الاب البير عنوان الكاهن الجدي والملتزم والمرشد والصديق، وصاحب نكتة وشيء من الصرامة في طبعه. وبالرغم من ان المرض أخذ قسطا كبير من صحته، لكنه لم يستسلم، فاستمر في نشاطه الفكري والروحي.
الكنيسة الكلدانية ممنونة لما قدمه لها من خدمة كهنوتية متفانية وكتب تشهد له وتخلده.
سوف ينقل جثمانه الى بلدته فيشخابور ويوارى الثرى بحسب وصيته في كنيسة مار كوركيس، غدا الاحد الساعة 11 صباحاً.
يتقدم غبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو و أسرة البطريركية بالتعازي الخالصة لابن اخته هاني وعشيرته. وتشكر سيادة المطران بشار وردة على احتضانه اياه لعقد من الزمن ونشر العديد من ترجماته.

© 2021 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی