You Are Here: Home » اخبار الكنسية & ومواضيع دينية, العام » البطريرك مار أغناطيوس يشارك في الصلاة من أجل وحدة الكنائس

(نينوى.نو/عن/البوابة القبطية):شارك البطريرك مار أغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، في رتبة الصلاة الافتتاحية لأسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنائس، والتي أقيمت هذا العام في كاتدرائية مار الياس والقديس غريغوريوس المنوَّر للأرمن الكاثوليك، ساحة الدبّاس – بيروت، تحت شعار “رأينا نجمه في المشرق، فجئنا لنسجد له” (متّى 2: 2)، وهو الشعار الذي اتُّخِذ لأسبوع الصلاة لهذه السنة، وذلك بدعوة من اللجنة الأسقفية للعلاقات المسكونية في مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان ومجلس كنائس الشرق الأوسط.
ترأَس الرتبة الأنبا رافائيل بيدروس العشرون ميناسيان كاثوليكوس بطريرك كيليكيا للأرمن الكاثوليك. كما شارك فيها أيضاً  الكردينال مار بشارة بطرس الراعي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة، يوسف العبسي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك، المطران جوزف سبيتيري السفير البابوي في لبنان، ورؤساء الكنائس في لبنان أو ممثّلوهم، وعدد من المطارنة والكهنة والرهبان والراهبات والإكليريكيين والمؤمنين من مختلف الكنائس.
وشارك الكنيسة السريانية الكاثوليكية:  مار متياس شارل مراد النائب العام لأبرشية بيروت البطريركية، والمونسنيور حبيب مراد القيّم البطريركي العام وأمين سرّ البطريركية، والأب كريم كلش أمين السرّ المساعد في البطريركية.
تضمّنت الرتبة صلوات وابتهالات وأناشيد وقراءات من الكتاب المقدس مأخوذة من الرتبة المُعَدَّة للاحتفال بأسبوع الصلاة من أجل الوحدة لهذا العام، إضافةً إلى بعض الترانيم والأناشيد بحسب طقس الكنيسة الأرمنية الكاثوليكية.
وألقى البطريرك رافائيل بيدروس العشرون ميناسيان موعظة تناول فيها موضوع الوحدة المسيحية وأهمّية وضرورة متابعة مسيرة الحركة المسكونية سعياً إلى تحقيق هذه الوحدة المنشودة بين مختلف الكنائس، كما يريدها الرب يسوع.
وقد ألقى  المطران جوزف معوّض كلمة باسم اللجنة الأسقفية للعلاقات المسكونية في مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، وكذلك ألقى الأب أنطوان الأحمر كلمة باسم أمين عام مجلس كنائس الشرق الأوسط الدكتور ميشال عبس، وتناولت الكلمتان أهمّية علاقات المحبّة التي تربط بين مختلف الكنائس في الشرق وضرورة تعزيزها دعماً للشهادة الواحدة للرب يسوع في هذه المنطقة التي تقدّست بتجسُّده فيها.
وفي الختام، منح البطاركة البركة الختامية.

https://www.albawabhnews.com/4506502

A5E37A29-1417-4205-B4B1-4E0C99CC5FD5
0C0B8A53-2FE8-4392-A81C-04702CA3F6D2
0BA8E471-E366-4707-9226-78D8CEED41F0
3DA4EA05-015B-4FE1-BE96-7ACEAD35DE70
5215E342-EEF1-4209-9765-2A1A69BE810E
596EF8EC-C186-404E-AF51-90820DA42074
6D5F64EE-EB86-4D29-A59D-2C231303E695
© 2022 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی