You Are Here: Home » اخبارالرياضة, العام » كأس الأمم الأفريقية: ساديو ماني يساعد السنغال في الفوز على الرأس الأخضر قبل خروجه مصابا

(BBC/Nineveh.no)تأهل منتخب السنغال إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس الأمم الأفريقية بعد فوزه على الرأس الأخضر بهدفين دون رد.

وسجل ساديو ماني الهدف الأول بعد إشهار الحكم بطاقة حمراء في وجه حارس مرمى الرأس الأخضر “فوزينها” بسبب اصطدام عنيف بالرأس مع مهاجم فريق ليفربول.

وغادر ماني الملعب بعد إصابته بارتجاج في المخ.

وأضاف باميا ديانغ الهدف الثاني لمنتخب السنغال في الوقت بدل الضائع.

وطرد الحكم لاعب الرأس الأخضر، باتريك أندرادي، في الشوط الثاني.

ووقف اللاعبون، في بداية المباراة، دقيقة صمت ترحما على أرواح ضحايا التدافع في ملعب أوليمبي يوم الاثنين.

وفي دور ربع النهائي، يوم الأحد المقبل، سيواجه منتخب السنغال الفائز في مباراة مالي وغينيا الاستوائية.

وقد يواجه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، المشرف على البطولة، مطالب بتفسير الإجراءات التي يعتمدها في حالات الإصابة في الرأس، بعد سقوط ماني وفوزينها أرضا في الدقيقة 53 من المباراة.

فقد خرج حارس منتخب الرأس الأخضر من منطقة الجزاء لاستباق ماني إلى الكرة، من تمريرة عالية طويلة من حارس السنغال مندي، فاصطدم بلاعب ليفربول الذي سبقه إلى الكرة برأسه.

وبعد توقف اللعب لمدة طويلة، كان الحارس فوزينها يستعد لترك مكانه للحارس البديل، لكن الحكم بعد مراجعة الفيديو قرر طرده بالبطاقة الحمراء بسبب الالتحام الخطير.

لكن ماني واصل اللعب على الرغم من الإصابة. وبعد محاولة أولى تصدى لها الحارس البديل، مارسيو روزا، تمكن مهاجم السنغال من افتتاح التسجيل.

وقد يغيب ماني عن مباراة الدور ربع النهائي، وذلك في ضوء ما يحتاجه من فحوصات.

وكان منتخب السنغال قد تصدّر مجموعته بدور المجموعات على الرغم من تسجيله مرة واحدة في ثلاث مباريات وإهداره الكثير من الفرص.

واصطدمت تسديدة ماني بالقائم الأيمن في الدقيقة الأولى من المباراة. وفقد المنتخب المنافس لاعبا منذ الدقيقة 20 من المباراة. فقد أشهر الحكم البطاقة الصفراء للاعب الرأس الأخضر أندرادي بعد التحام مع “باب غايي”، ولكنه حولها إلى حمراء بعد مراجعة الحادث في الفيديو.

وعلى الرغم من طرد اثنين من لاعبيه، تمكن منتخب الرأس الأخضر من نقل الخطر إلى منطقة جزاء السنغال أكثر من مرة، لكن دون تسجيل أي هدف.

وأضاف ديانغ الهدف الثاني للسنغال في هجوم معاكس في الوقت بدل الضائع، عندما رمى الرأس الأخضر بكل ثقله في الهجوم لتعديل النتيجة.

وكان منتخب السنغال الوصيف في الدورة الأخيرة من كأس الأمم الأفريقية، ويبقى من أبرز المرشحين للفوز باللقب هذا المرة. ولكن المدرب أليو سيسي مطالب بإيجاد حلول في الهجوم إذا أراد الفوز بالكأس الأفريقية لأول مرة في تاريخ بلده.

© 2022 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی