(ىيىوى.نو/عن/كووورة)توج ليفربول بكأس رابطة المحترفين الإنجليزية، للمرة التاسعة في تاريخه، مساء اليوم الأحد، بعد التغلب على تشيلسي في المباراة النهائية على ملعب ويمبلي، بركلات الترجيح (11- 10)، بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

شكل تشيلسي الخطورة الأولى في المباراة، في الدقيقة السادسة، بعدما أرسل أزبيليكويتا عرضية أرضية تجاه بوليسيتش الخالي من الرقابة تمامًا، ليسدد كرة مباشرة تألق كيليهير في التصدي لها.

وتحصل ليفربول على مخالفة قريبة من منطقة الجزاء، في الدقيقة 22، مهدها أرنولد لصلاح، الذي سدد كرة قوية مرت إلى جوار القائم.

وأهدر ليفربول فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 30، بعدما أطلق كيتا صاروخية أرضية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها ميندي قبل أن تتمهد أمام ماني، ليسدد كرة تألق الحارس السنغالي في إبعادها إلى ركلة ركنية.

وكاد تشيلسي أن يفتتح التسجيل، في الدقيقة 42، بتسديدة قوية من أزبيليكويتا من على حدود المنطقة، ذهبت أعلى العارضة بقليل.

وواصل تشيلسي إهدار الفرص المحققة، بعدما مرر هافيرتز كرة سحرية لمونت المنفرد، في الدقيقة 45، ليسدد الأخيرة كرة مباشرة على الطائر، مرت بغرابة إلى جوار القائم، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبدأ تشيلسي الشوط الثاني بقوة، حيث مرر بوليسيتش بينية سحرية لمونت، الذي انفرد بكيليهير في الدقيقة 49، وسدد كرة أرضية اصطدمت بالقائم.

وأهدر صلاح فرصة محققة، في الدقيقة 64، بعدما تلقى تمريرة مميزة من ماني، لينفرد بميندي ويسدد كرة ساقطة، أبعدها سيلفا من على خط المرمى.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، ارتقى فان دايك لعرضية من ركلة ركنية نفذها أرنولد، مسددًا رأسية قوية تألق ميندي في التصدي لها.

وتابع لوكاكو عرضية أرضية قريبة، في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، مسددًا كرة مباشرة تألق كيليهير في التصدي لها، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

ومع بداية الوقت الإضافي، سدد فيرنر في الدقيقة الثالثة كرة مقوسة من داخل المنطقة، ذهبت أعلى العارضة.

ولم تشهد الدقائق التالية أي جديد، لتتجه المباراة إلى ركلات الترجيح، حيث سجل لليفربول كل من: ميلنر- فابينيو- فان دايك- أرنولد- صلاح- جوتا- أوريجي- روبرتسون- إليوت- كوناتي- كيليهير.

وأحرز لتشيلسي كل من: ألونسو- لوكاكو- هافيرتز- جيمس- جورجينيو- روديجر- كانتي- فيرنر- سيلفا- شالوباه، وأهدر الحارس كيبا الركلة الأخيرة، حيث أطاح بها فوق مرمى ليفربول ليتوج الأخير باللقب.