You Are Here: Home » اخبار العراق و العالم, العام » أنقرة ترد على بغداد وتستدعي القائم بالأعمال العراقي

نينوى.نو عن/شفق نيوز/ استدعت تركيا، اليوم الخميس، القائم بالأعمال العراقي لديها للدفاع عن قرارها إطلاق عملية عسكرية ضد حزب العمال الكوردستاني، في اقليم كوردستان.

ويأتي استدعاء القائم بالأعمال العراقي غداة نفي مسؤولين عراقيين صحّة تصريحات للرئيس التركي رجب طيب إردوغان قال فيها إن بغداد تدعم الحملة العسكرية التركية.

وكانت القوات المسلّحة التركية قد أطلقت الأحد حملة عسكرية جديدة داخل الحدود العراقي في إقليم كوردستان هي الثالثة منذ العام 2020، وهي تعتمد فيها على قوات خاصة وطائرات مسيّرة قتالية لمهاجمة مقاتلين تابعين لحزب العمال الكوردستاني الذي تصنّفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون منظمة إرهابية.

وقال أردوغان أمس، إن تركيا تخوض الحملة العسكرية في المنطقة الجبلية في شمال العراق “بتعاون وثيق مع الحكومة العراقية المركزية والإدارة الإقليمية في شمال العراق”.

لكنّ وزارة الخارجية العراقية ردّت مساء الأربعاء مستنكرة هذا “الادعاء المحض”.

من جانبها، أكدت وزارة البيشمركة في إقليم كوردستان أن قواتها “لم تشارك أبدا في هذه العمليات ولم تحرك قواتها”، مؤكدة على “ضرورة احترام سيادة إقليم كوردستان والعراق”.

والخميس أصدرت وزارة الخارجية التركية بيانا أعلنت فيه أنها استدعت القائم بالأعمال العراقي لإبلاغه استياءها إزاء “مزاعم لا أساس لها” أطلقت في العراق إثر تصريحات إردوغان.

© 2022 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی