You Are Here: Home » اخبار العراق و العالم, العام » بوتين يتهم كييف بمنع المقاتلين المحاصرين في ماريوبول من الاستسلام

نينوى.نو/عن/موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»

اتّهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كييف بعدم السماح للقوات الأوكرانية المحاصرة في مدينة ماريوبول الساحلية بالاستسلام، وذلك خلال محادثات هاتفية أجراها، اليوم الجمعة، مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.

وأعلن الكرملين أن «جميع عناصر القوات المسلّحة الأوكرانية والمقاتلين في كتائب قومية والمرتزقة الأجانب الذين ألقوا سلاحهم تم ضمان بقائهم أحياء وتلقيهم العلاج المناسب وفقا للقانون الدولي، مع رعاية طبية جيّدة»، مضيفاً «لكن نظام كييف يمنع الاستفادة من هذه الفرصة»، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وتقول أوكرانيا إن المئات من أفراد قواتها المسلحة ومن المدنيين باتوا محاصرين في مجمّع آزوفستال الصناعي في ماريوبول، وأطلقت دعوات لوقف إطلاق النار من أجل السماح للنساء والأطفال والمسنّين بمغادرة المدينة بشكل آمن.

وأعلن الكرملين أن بوتين قال خلال المحادثة الهاتفية المطوّلة مع ميشال إن «جرائم حرب عديدة» ارتكبتها القوات الأوكرانية تم تجاهلها. وندّد  بـ«بيانات عديمة المسؤولية لممثلين للاتحاد الأوروبي  بشأن ضرورة إيجاد حل عسكري للوضع في أوكرانيا».

ولم يعط الكرملين تفاصيل بهذا الشأن، لكن يبدو أن بوتين كان يشير إلى بيان أصدره على تويتر مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل وجاء فيه أن «هذه الحرب ستُربَح في ساحة المعركة».

وحضّ بوتين بروكسل على ممارسة ضغوط على القوات الأوكرانية لكي توقف هجماتها على مناطق في الشرق الأوكراني وغير ذلك من ممارسات تشكل «انتهاكات فاضحة» للقانون الدولي الإنساني. واتّهم غالبية قادة دول الاتحاد الأوروبي بتشجيع «رهاب الروس علناً» عبر مجالي الثقافة والرياضة.

وجدد الكرملين التأكيد أن أي لقاء بين بوتين والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يتوقّف على نتائج محادثات تُجرى حاليا، واتّهم كييف بأن مواقفها متقلبة وبأنها «غير مستعدة للبحث في حلول مقبولة من الطرفين».

أفراد من القوات الانفصالية الموالية لموسكو قرب مبنى إداري مدمّر في مجمّع آزوفستال الصناعي في ماريوبول (رويترز)

© 2022 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی