You Are Here: Home » المقالات ادبية-وثقافية » لا يا آشور… البارحة كنًا مع البعض في جبال آشور/أبرم شبيرا

أبرم شبيرا

فعلا أنها صدمة كبيرة بخسارة مناضل معروف من مناضلي الحركة الديموقراطية الآشورية ليس بإمكانياته الهائلة في خدمة أبناء أمته سواء من خلال الجمعية الخيرية الآشورية أو من موقعه في المكتب السياسي لزوعا فحسب، بل بمكانته القريبة جداً من الكثير من أبناء شعبنا الذي عرفه بدماثة خلقه ورفعة سلوك تعامله مع الغير ورصانة أفكاره بحيث كنًا نعتبره من أكثر أعضاء قيادة زوعا محبوباً ومحترماً من قبل الغير… نشارك بصدمتنا هذه صدمة أفراد عائلته النبيلة بخسارة رب أسرة مثالي كما نشارك الحركة الديموقراطية الآشورية ألمنا بخسارة هكذا مناضل محبوب من قبل الجميع… نتضرع لربنا أن ينعم روحه بالرحمة وأن يغمر أفراد عائلته وكافة أعضاء زوعا بالصبر والسلوان. هكذا بفقداننا مناضل آخر من زوعا تتراكم أحزاننا ومواساتنا بعد أن سبقه المناضل المقاتل عدنان أسبنيا…. ولكن مع كل هذه الخسائر المأساوية لزوعا لكن… تبقى سائرة على الطريق الذي رسمه مناضليها وشهدائها رغم كل الظروف المأساوية المحيطة بها.

صور جامعة مع المناضلين المرحومين آشور سركون أسخريا والمقاتل الشجاع عدنان أسبانيا… ألف وألف رحمة على روحهما… صور أخذت أثناء زيارتنا لشمال الوطن، منطقة برواري بالا في أيلول عام 2019 ويظهر فيها أيضا الأصدقاء أزاد يونادم وشليمون أسبانيا.

   

© 2021 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی