You Are Here: Home » اخبار النوادي والجمعيات, اخبار شعبنا, العام » احزاب شعبنا تعقد اجتماعا في مقر حركتنا وتصدر بياناً. THE POLITICAL PARTIES OF OUR PEOPLE HELD A MEETING AT THE HEADQUARTERS OF OUR A.D.M AND ISSUE A STATEMENT.

نينوى.نو/عن/زوعا اورغ – اربيل

عقدت عدة احزاب تمثل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري اجتماعا في مقر حركتنا الديمقراطية الآشورية في عنكاوا اربيل اليوم الخميس ٢٥ آب ٢٠٢٢ حضره من جانب حركتنا الرفاق يعقوب كوركيس نائب السكرتير العام واودير مربين ونبيل ملحم عضوا القيادة. وشارك في الاجتماع أيضا رئاسات وقيادات اتحاد بيث نهرين الوطني، الحزب الوطني الآشوري وحزب ابناء النهرين والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري. وصدر عن الاجتماع البيان التالي :

بيان

شهدت الساحة السياسية في اقليم كوردستان خلال الفترة الاخيرة حراكاً سياسياً واجتماعات حضرتها ممثلة الامين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة جينين بلاسخارت وشاركت فيها الاحزاب الكوردية لمناقشة الانتخابات النيابية في الاقليم وقانونها، وقد تكررت تلك الاجتماعات دون ان توجه دعوة المشاركة لأحزاب الشعب الكلداني السرياني الاشوري الذي يعتبر ثاني مكون اصلي قومي وديني في الإقليم وصاحب حقوق تأريخية وحاضرة.

هذه الخطوة تعتبر تهميشاً للمكون وإقصاءً لممثليه السياسيين وتجاوزاً على إرادته، وهي مخالفة للمعايير الدولية في الديمقراطية والشراكة السياسية وحقوق الإنسان من قبل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة والتي يفترض ان تكون راعية الديمقراطية في العراق، كون المواضيع المطروحة للنقاش والحوار والاتفاق بشأنها ليست ذات خصوصية فئوية ، إنما تخص جميع مكونات الاقليم القومية ، وهي ذات شأن عام يخص الجميع سيما مقاعد الكوتا.

ومن غير المقبول ان يكون موضوع مقاعد الكوتا احدى نقاط الخلاف بين الأحزاب الكوردية يناقش ويقر دون الاخذ برأينا كوننا المعنيين بالموضوع. فإما اشراك احزاب شعبنا في الاجتماعات مع الأحزاب الكردية برعاية ممثل الأمين العام للأمم المتحدة او الاجتماع بهم على حدى.

لذا ومن هذه المنطلقات ندعو الشركاء في الوطن الى الالتزام بمفاهيم التأخي والشراكة السياسية والقومية، وعدم تهميش اي مكون من مكونات الاقليم في المشاركة في صناعة القرار السياسي الخاص بالشأن العام، وكذلك ندعو بعثة الامم المتحدة لشؤون العراق لعدم التغاضي او المساهمة في الممارسات التي تؤدي الى تهميش واقصاء المكونات القومية في المشاركة في صناعة القرار وابداء الرأي حول المواقف السياسية التي تخص الجميع.

أما بشأن الانتخابات النيابية في الإقليم فإننا نؤكد موقفنا بضرورة إجراءها في موعدها المحدد، لما في ذلك من ترسيخ للديمقراطية والاحتكام الى رأي الشعب في اختيار ممثليه في السلطة التشريعية.

كما ندعو الى تعديل قانون الانتخابات على أسس من العدالة والشراكة الحقيقية، بحيث يعبر بأكبر قدر عن إرادة الشعب ويصونها دون وصاية وتدخل القوى السياسية المتنفذة وكالاتي.

1- حصر التصويت بأبناء المكون الكلداني السرياني الآشوري.

2- استحداث سجل خاص بناخبي المكون.

3- اجراء انتخابات الكوتا قبل الانتخابات العامة.

4- تهيئة ورقة اقتراع خاصة ومراكز انتخابية ومحطات في المراكز الانتخابية لتصويت الكوتا.

5- المطالبة بزيادة عدد مقاعد الكوتا تماشياً مع الزيادة الطبيعية للسكان في الوطن والمهجر.

بذلك نضمن ان تحقق العملية الانتخابية هدفها في التعبير عن الارادة الحقيقة للشعب دون تدخل او وصاية من القوى السياسية المتنفذة التي تسرق إرادة المكون وتفرض عليه نواب لا يعبرون عنه، وبالتالي تفريغ العملية الديمقراطية من محتواها.

الموقعون :

الحركة الديمقراطية الآشورية

اتحاد بيث نهرين الوطني

الحزب الوطني الآشوري

حزب أبناء النهرين

المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري

Zowaa.org – Erbil

Several parties representing our Chaldean Syriac Assyrian people held a meeting at the headquarters of our Assyrian Democratic Movement in Ankawa, Erbil, today, Thursday, August 25th, 2022, attended by our comrades Jacob Gewargis, Deputy General Secretary of A.D.M, Udair Rabin and Nabil Melhem, members of the leadership of A.D.M along with the leaders of the Beth Nahrain Patriotic Union, the Assyrian National Party, Abnaa Al-Nahrain Party and the Chaldean Syriac Assyrian People’s Council also participated in the meeting. The following declaration was issued by all members of this meeting.

Declaration

The political scene in the Kurdistan Region has recently witnessed a political movement and meetings attended by the representative of the Secretary-General of the United Nations Assistance Mission for Iraq, Ms. Jeanine Hennis-Plasschaert, in which the Kurdish parties participated in discussing the parliamentary elections in the region and their laws. These meetings were repeated without sending an invitation to participate to the parties of the Chaldean Syriac-Assyrian people, who are considered the second indigenous nationalistic and religious component in the region that has rightful claims historically and in current date.

This step is considered marginalization of the component, exclusion of its political representatives and a violation of its will, and it is in violation of international standards in democracy, political partnership and human rights by the representative of the Secretary-General of the United Nations, who is supposed to be the sponsor of democracy in Iraq, since in these meetings the topics for discussion, dialogue and agreement on them are not of factional specificity. Rather, it concerns all the nationalistic components of the region, and it is a general interest that concerns everyone, especially the quota seats.

It is not acceptable for the issue of quota seats to be one of the points of contention between the Kurdish parties, to be discussed and approved without taking into account our opinion, as we are concerned with the issue. Either involve the parties of our people in meetings with the Kurdish parties under the auspices of the representative of the Secretary-General of the United Nations, or meet with them separately.

Therefore, from these premises, we call on the partners in the homeland to adhere to the concepts of fraternity and political and nationalistic partnership, and not to marginalize any component of the region in participating in political decision-making on public affairs, and we also call on the United Nations Mission for Iraq not to condone or contribute to practices that lead to Marginalization and exclusion of nationalistic components in participating in decision-making and expressing opinions on political positions that concern everyone.

As for the parliamentary elections in the region, we affirm our position that they should be held on time, because of this consolidation of democracy and appeal to the opinion of the people in choosing their representatives in the legislative authority.

We also call for amending the electoral law on the basis of justice and true partnership, so that it expresses to the greatest extent the will of the people and preserves it without the tutelage and interference of influential political forces and my agencies.

  1. Restricting voting to the Chaldean Syriac-Assyrian component.

  2. Creating a register of voters for the component.

  3. Holding quota elections before the general elections.

  4. Preparing a special ballot paper, electoral centers and stations in the electoral centers for quota voting.

  5. Demanding an increase in the number of quota seats in line with the natural increase of the population at home and abroad.

Thus, we ensure that the electoral process achieves its goal of expressing the true will of the people without interference or tutelage from the influential political forces that steal the will of the component and impose on it representatives who do not express it, thus emptying the democratic process of its content.

 Signed by:

Assyrian Democratic Movement

 Beth Nahrain Patriotic Union

The Assyrian National Party

 Abnaa Al-Nahrain Party

 Chaldean Syriac Assyrian People’s Council

© 2022 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی