You Are Here: Home » اخبار النوادي والجمعيات, العام » سيرة ذكريات .. ادد إيشو وردا

ادد إيشو وردا…

الأبناء هم فلذة الكبد وهم الكائن الوحيد الذي يمكن التضحية لأجلهم دون مقابل

ابني الغالي على قلبي وروحي الأبناء أغلى شيء فى الحياة

بالنسبة للأهل هم الأمل فهم ثمرة وفلذة ومهجة أيامهم لذلك،، وجوده الأبناء نعمة كبيرة من الله بالرغم من أن تربيتهم وتنشئتهم من أصعب المهام على الوالدين وفي هذا المنشور سوف انقل نبذه مختصرة عن حياة إبني الغالي ( ادد ) ..في بادئ الأمر فى خمس وستة سنوات من عمره بدأ بتفكيك السيارات اللعب وكل مرة أشتري سيارة جديدة لكى يلعب ولكن ثاني كنت أرى غير ذلك وكنت أسأله لماذا تفكك لعبتك كان يتحجج ويقول لا تتحرك وغير صالحة بسبب العطل.

عندما وصل إلى عمر (٩.سنوات ) بدأ يرسم وكنا نفرح لرسوماته الى أن بدأ بالرسومات أكبر من عمره.. فعلا كان غريب وحتى ذات مرة وهو بعمر يافع ١٤سنة..

شارك فى جامعة لايولا فى شيكاگو

( Layola university)

كان أصغر رسام فى تلك القاعة من ضمن المجموعة وبعدها رسم صورة ل

كنيسة (مار عوديشو) صورة جميلة جداً،،

كانت على جدار الكنيسة لفترة طويلة .. وأيضاً استلم هدية مطلية بالذهب من رجال العاملين فى الكنيسة،، لاحظنا كان يعتنى بهذا المجال وعند انتهاء من

( high school)

تغيير كل ماكان يقوم به عند الصغر

التحق ب الكلية الطيران الأمريكي أيضاً كان يرسم ولكن قليل خدم فى الجيش أكثر من ( ٨ سنوات ) بعد الانتهاء من الخدمة وبدأ يدرس( Department Medical Technology) جميعنا نطمح لأطفالنا واولادنا العيش في بيئة سعيدة وأن يحصلوا على كلّ الراحة والسرور والفرح لقلوبهم.

الاعتناء بانفسهم كثيراً..

هنا أقول إبني (ادد)أتمنى أن تحصل على كل أمنياتك أن يكون لك مستقبل زاهر ومشرق ومشرف للعائلة وللجميع الأهل والأقارب والأصدقاء …

إيف خائي 🌹🌹🙏🙏

© 2022 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی