You Are Here: Home » اخبارالرياضة, العام » ماغنوس كارلسن: بطل العالم في الشطرنج يتهم غريمه نيمان بالغش

(BBC/Ninenveh.no)اتهم بطل العالم في الشطرنج ماغنوس كارلسن للمرة الأولى صراحة غريمه اللاعب الأمريكي هانس نيمان بالغش.

وقال اللاعب النرويجي في بيان إنه يعتقد أن نيمان “مارس الغش أكثر – ومؤخرا – وفي مرات أكثر مما اعترف به علنا”، من دون أن يقدم دليلا على ذلك.

وكان كارلسن قد وجه في السابق، اتهامات مبطنة لنيمان، الذي فاز عليه هذا الشهر في مفاجأة كبيرة.

ونفى نيمان، 19 عاما، القيام بأي غش في لعبة الشطرنج التنافسية، واتهم كارلسن بمحاولة إفساد مسيرته المهنية.

وكان المراهق اعترف بالغش في مباراتين عبر الإنترنت، عندما كان في الثانية عشرة والسادسة عشرة من عمره، لكنه نفى بشدة أي غش عند اللعب على رقعة الشطرنج، وقال إنه مستعد للعب عاريا لإثبات حسن نيته.

وبدأ الجدل في وقت سابق من الشهر الحالي، بعد هزيمة كارلسن، الذي يعتبره كثيرون أعظم لاعب شطرنج على مدى كل العصور، أمام نيمان في كأس سينكفيلد، منهيا له سلسلة من 53 مباراة من دون هزيمة في الشطرنج الكلاسيكي.

وترك كارلسن البطولة، على الرغم من أنه كان هناك ست جولات متبقية، ثم قام بنشر مقطع فيديو على تويتر يظهر فيه مدرب كرة القدم جوزيه مورينيو يقول: “إذا تكلمت، فسأكون في ورطة كبيرة”.

وخلال الأسبوع الماضي، التقى الثنائي مرة أخرى في بطولة عبر الإنترنت، لكن كارلسن انسحب بعد أن اتخذ خطوة واحدة فقط، في احتجاج واضح على مشاركة نيمان.

وتابع كارلسن للفوز بالبطولة، وبعد ذلك قال إنه سيقول المزيد عن الأزمة، مضيفا أنه يريد “أن يتم التعامل مع الغش في لعبة الشطرنج بجدية”.

وفي بيان نُشر على تويتر في وقت متأخر من مساء الاثنين، قال كارلسن: “أنا محبط. أريد الاستمرار في لعب الشطرنج على أعلى مستوى في أفضل الأحداث”.

وتابع: “أعتقد أن الغش في الشطرنج مشكلة كبيرة ويشكل تهديدا وجوديا للعبة. كما أعتقد أن منظمي الشطرنج وكل من يهتم بقدسية اللعبة التي نحبها، يجب أن يفكروا بجدية في زيادة الإجراءات والأساليب الأمنية التي تكشف الغش على رقعة الشطرنج”.

وأضاف: “أعتقد أن نيمان مارس الغش أكثر – ومؤخرا – وفي مرات أكثر مما كان اعترف به علنا”.

وقال كارلسن إنه أصبح يشك في نيمان لأنه أحرز تقدما “غير عادي” في السنوات الأخيرة.

وأشار إلى أنه خلال مباراتهما في كأس سينكفيلد، شعر أن نيمان “لم يكن متوترا أو حتى يركز بشكل كامل”، وكان يتفوق عليه باستخدام القطع السوداء “بطريقة أعتقد أن حفنة من اللاعبين فقط يمكنهم فعلها”.

وقال: “يجب أن نفعل شيئا حيال الغش، ومن ناحيتي من الآن فصاعدا، لا أريد أن ألعب ضد أشخاص قاموا بالغش بشكل متكرر في الماضي، لأنني لا أعرف ما الذي يمكنهم فعله في المستقبل”.

وأضاف أنه يريد قول المزيد، لكنه لا يستطيع أن يفعل ذلك “بدون إذن صريح من نيمان للتحدث علانية”.

وقال: “حتى الآن لم أتمكن من التحدث إلا بأفعالي، وقد أوضحت تلك الأفعال بوضوح أنني لست على استعداد للعب الشطرنج مع نيمان”.

واتصلت بي بي سي بممثلي نيمان للحصول على تعليقات من جانبهم.

وعندما بدأ الجدل في وقت سابق من هذا الشهر، أصدر نيمان بيانا ينكر فيه الاتهامات الموجهة إليه بشدة، واتهم كارلسن وآخرين بمحاولة تدمير حياته المهنية.

وقال نيمان: “إذا كانوا يريدون مني أن أتجرد من ثيابي بالكامل، فسأفعل ذلك”.

وأضاف: “لا أهتم، لأنني أعرف أنني نظيف. تريد مني أن ألعب في صندوق مغلق… لا يهمني. أنا هنا للفوز وهذا هو هدفي”.

وقال غراند ماستر نايجل شورت، اللاعب البريطاني الوحيد الذي شارك في نهائي بطولة العالم للشطرنج، لبي بي سي الأسبوع الماضي، إنه متشكك في مزاعم الغش، قائلا إنه لا يوجد دليل على أن نيمان مارس الغش في فوزه على كارلسن.

وقال شورت: “أعتقد أنه في غياب أي دليل أو بيان أو أي شيء من هذا القبيل، فهذه طريقة مؤسفة للغاية للتعامل مع الأمور. إنها إصدار الحكم بالموت عبر التلميح”.

© 2022 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی